أخبار محلية

فدوى: الثورة خلقت وعياً وسط الشباب وهم أكثر من 60%

الخرطوم: المواكب

أكدت مديرة جامعة الخرطوم البروفيسور فدوى عبد الرحمن أن ملتقى جامعة الخرطوم للبناء الوطني والانتقال الديمقراطي يهدف لإطلاق عملية تشاورية واسعة لقوى التغيير لضمان نجاح الفترة الانتقالية والتوافق على أولويات وطنية واضحة، مشيرةً إلى انخراط مكونات المجتمع السوداني كافة والقوى الحديثة الشبابية والأحزاب السياسية والقوات النظامية وقوى الكفاح المسلح والمجتمع المدني مستعينة بالخبراء الوطنيين في حوار عميق . وقالت بروفيسور فدوى – خلال مناقشة مخرجات محاور الملتقى أمس الأثنين – إن مخرجات الملتقى تبين استناد السودانيين إلى إرث سياسي وحضاري كبير وقدرتهم على أن يجدوا قواسم مشتركة ويتبينوا الرشد لما ينفع الناس ويحقق مصالحهم، مطالبة المجتمعين بالملتقى لتكوين حزب كبير من أجل الوطن. وأشارت إلى أن الملتقى شاهد على ما يمكن أن تحققه إرادة السودانيين إذا اتفقوا، مشيرة إلى توافق المجتمعين على أربعة محاور، محور السلام ومحور الإصلاح الدستوري ومحور استرتيجيات بناء الدولة السودانية ومحور الإصلاح الاقتصادي على رؤى وطنية شاملة أبرزها ضرورة إصلاح المشروع التنموي الشامل الذى أفتقدته البلاد منذ الاستقلال، وحزمة من السياسات المطلوبة على المدى المتوسط ومخرجات ومقترحات ذات الطبيعة الإسعافية، بالإضافة إلى قصيرة المدى والتى ينتظر أن تسهم فى خروج البلاد من التركة المثقلة لنظام الإنقاذ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *