أخبار محلية

(المواكب) تتحصل على أخطر تفاصيل اجتماع سري للإسلاميين  بنهر النيل

 

الخرطوم: سيف جامع

تحصلت (المواكب) على وثيقة مسربة تتضمن محضر اجتماع سري لفلول النظام البائد تحت مسمى (التيار الإسلامي الوطني)، عقد الجمعة الماضية بمدينة عطبرة بولاية نهر النيل، بمشاركة كل من حزب المؤتمر الشعبي وحركة الإصلاح الآن والمؤتمر الوطني المحلول والحركة الإسلامية، بمشاركة (9) ولايات .

وقال رئيس المنصة عبد الله خلف الله، بحسب الوثيقة،  إن الواقع الذي تمر به الحركة الإسلامية يحتم علينا مثل هذه اللقاءات للبحث عن علاج، مشيراً إلى التوحد والتلاقي لتجاوز الخلافات.

وكشفت الوثيقة عن تقسيم اللقاء إلى محورين: نقاش تفاكري حول سقوط الحركة الإسلامية والعمل الإسلامي الوحدوي.

وطرحت المنصة خمسة أسئلة، (لماذا  أخفقت الحركة الإسلامية؟ وهل يمكن النهوض بالحركة الإسلامية مرة أخرى؟ وما هو الاستعداد للانتقال؟)

وجاء في التداول أن الحركة الإسلامية لم تفشل؛ ولكن انتكست بسبب هيمنة المركز، وأوصى المتحدثون بتوفير المال كمعين للتحرك لنشر فكر التوحد، ووضع استراتيجية للحركة، مهم بمكان؛ في السابق بتسليم الحركة نفسها للحكومة،  وأقرت الوثيقة بأن السرية والتكتم كان مدخلًا للاستخبارات العالمية.

وأكدت الوثيقة النهائية للقاء؛ أن أسباب سقوط الحركة الإسلامية بدأ منذ أن اتخذت الحركة الإسلامية الانقلاب وسيلة للحكم، والسقوط الثاني بسبب المفاصلة؛ بالإضافة لسيطرة العسكر على الحركة الإسلامية والنزعة الدنيوية والتنافس على المناصب وإقصاء الأحزاب وإضعافها،  وكذلك فشل القيادات والنزاع بين إمارة الحركة الإسلامية وقيادة الدول.

ورأى المتجمعون أن الأسباب الداخلية للسقوط استبداد القرار داخل الحركة الإسلامية والخيانة التي تم بموجبها تسليم الدولة للعلمانيين والشلليات والتنازع  ومن الأسباب الخارجية الحصار..

وأوصى المجتمعون بضرورة بذل مجهود لتوحيد الفصائل الأربعة مؤتمر وطني وشعبي وإصلاح وحركة إسلامية.

ودعا د. حمزة الأمين الصديق – في ورقة قدمها في اللقاء – إلى مرتكزات من بينها الحرية والتوحيد والشورى والجهاد وقتل المسلم (حتى المسلم اذا قاتل يقاتل ” وأوصى حمزة الأمين بخلق تيار ضاغط للوحدة والاتصال الفردي؛ حتى يصل لتيار عريض يؤسس عبر الأحياء للانتقال من التيار للكيان وتأسيس منصات إعلامية ومنابر فكرية، وأضاف ” الحركة الإسلامية هي النواة حتى يحدث انفجار” .

واقترح المتحدثون إنشاء قروب واتساب للمتابعة والقيام بجولة للتبشير بالطرح، وأن تكون أولى تلك الولايات؛ الجزيرة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *