أخبار محليةأهم الأخبار

مواطنون يكتشفون مقبرة جماعية بالولاية الشمالية

شبتوت ـ فريق المواكب

كشف مواطنون بقرية شبتوت بالولاية الشمالية، عن وجود مقبرة اثرية، وتتخذ المقبرة شكل غرفة بيضاوية حفرت في اعلي جبل يتوسط القرية، وبنيت من الداخل بالطين (الطوب)، وبحسب الاهالي فان المقبرة موجودة منذ تأسيس القرية قبل اكثر من مائة عام دون معرفة هوية رفاة من بداخلها،  وقال المواطن خالد عبد الله محمد ل(المواكب)  إن الاهالي كانو يتخذون من المقبرة مزاراً باعتقادهم بانها ضريح لشيخ يدعي (سعد) لكن حينما بدأ أبناء المنطقة في التنقيب عن الذهب باحضار جهاز للكشف اتضح لهم من خلال التنقيب أن المقبرة تحتها كهف ضخم، وعندما حفروا الارض عثروا على غرفة واسعة بها عظام ادمية باحجام ضخمة ، واشار الى الغرفة  بها فتحة ربما كانت تستخدم فى رمي الجثث وان طريقة الدفن غير اسلامية مما يرجح ان المقبرة تعود لحقبة قديمة، فضلاً عن تشييد المقبرة تم بطريقة هندسية تشبه الدفن الفرعوني.

لكن  الدكتور عبد الله الامين حامد ـ أحد اعيان المنطقة رحج أن المقبرة ربما تضم جثامين شخصيات تاريخية مهمة أو انها تضم ضحايا اشخاص قضوا بسبب وباء أو معركة حربية، مشيراً الى أن من اقاموا المقبرة قصدوا أن يحافظو عليها لوقت أطول لذلك حفرت اعلى الجبل حتى لا تصلها السيول، بجانب حفرها في عمق اكثر من اربعة امتار وعرضها حوالي ما بين ثلاث واربعة امتار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *