أخبار محليةأهم الأخبار

د. حمدوك يُرحب بتوقيع ترامب على الأمر التنفيذي برفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

الخرطوم : اسماء السهيلي
رحّب رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بتوقيع الرئيس الامريكي دونالد ترامب امس الجمعة على أمر تنفيذي يقضي بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، توطئةً لمخاطبة الكونغرس الامريكي بإلغاء التشريع الذي بموجبه تم وضع السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، نحو استعادة وضع الحصانة السيادية للسودان بإجازة قانون سلام السودان، والذي يُحصّن البلاد من أي دعاوى مشابهة في المستقبل.

وغرّد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك على حسابه بتويتر قائلاً: “أشكُر الرئيس ترامب لتوقيعه اليوم الأمر التنفيذي لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. مستمرون في التنسيق مع الإدارة الأمريكية والكونغرس لاستكمال عملية إزالة السودان من القائمة في أقرب وقت. نتطلع إلى علاقات خارجية تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه.”
و قال مجلس الوزراء ان القرار سيفتح الباب واسعاً لعودة السودان المستحقة للمجتمع الدولي وللنظام المالي والمصرفي العالمي والاستثمارات الإقليمية والدولية كما يساعد هذا القرار في تسهيل تحويلات المواطنين السودانيين بدول المهجر بطرق سليمة وواضحة ومن خلال المؤسسات الرسمية فضلاً عن الاستفادة القصوى من التكنولوجيا، وبناء المؤسسات الوطنية كالخطوط الجوية والبحرية السودانية والسكة حديد، كما سيسهم هذا القرار في تحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية بالبلاد.

وأشار المجلس إلى أن مبلغ التعويضات البالغ قدره (٣٣٥) مليون دولار تم إيداعه في حساب مشترك وفق اتفاقية ثلاثية تضم ممثلاً عن كل من السودان وأمريكا وبنك التسويات العالمي -الذي أودع فيه المبلغ- وقد نص الاتفاق الثلاثي على تسلُّم التعويضات بواسطة أُسر الضحايا الأمريكيين بعد رفع إسم السودان من القائمة ويتحقق السودان من أن جميع العمليات المتعلقة بعملية رفع اسمه قد انتهت ٠
وكشفت مصادر بالحكومة الانتقالية أن قرار رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب تم توقيعه أمس عقب المناظرة بين ترامب وبايدن وأن السودان اودع الأموال يوم الخميس ووصلت في حساب مشترك في اروبا وستتكون مفوضية لتعويض الضحايا الأمريكيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *