تحقيقات

بالوثائق .. “المواكب” تكشف فساد “3” نافذين من الحزب المحلول بشركةحفريات

الخرطوم: لبنى عبدالله

كشفت مستندات عن تجاوزات في الشركة الوطنية للحفريات تورط فيها ثلاثة من قادة حزب المؤتمر الوطني المحلول باستغلال سلطتهم والقيام بإيجار آليات تتبع للشركة عبارة عن سطحة وحفار يبلغ سعرهما (25) مليار جنيه لمصلحتهم الشخصية. وتحصلت “المواكب” على نسخة من هذه المستندات التي تؤكد أن آليات الشركة التي تتبع لوزارة الري تم إيجارها في منطقة تلودي بولاية جنوب كردفان.

وأوضحت المستندات أن هذه الآليات أخذت بحجة الاستثمار لصالح الشركة من دون عقد تشغيل مع تشغيل هذه الآليات بعمالة تتبع للشركة بواسطة مدير إدارة الاستثمار فيها إدريس عفيفي وطارق عبد الغفار وأحمد يس إداري بالشركة. وكشفت المستندات عن فساد تمثل في تشغيلهم لهذه الآليات لمصالحهم الذاتية.

وأكدت لجنة تحقيق وتقصي حقائق تم تشكيلها من مستشار بوزارة العدل حول استثمار هذه الآليات بمناطق التعدين في الفترة من يونيو 2019 وحتى أكتوبر من نفس العام أن المبالغ المحصلة لصالح المعنيين من قيمة إيجار (الحفار) بلغت (619,500) ومن قيمة إيجار السطحة (204,000) لتصل جملة المبلغ الى 823,500 جنيه.

وأكدت اللجنة أن المعنيين تلاحظ عدم وجودهم ومداومتهم للعمل في عهد النظام البائد الى أن تم تكليف إدارة جديدة بعد سقوط النظام البائد.

ولاحظت اللجنة وجود تجاوزات في الشركة التي بها “933” موظف في كل المشاريع والأعمال يتقاضون مرتبات وبدلات تقدر بمبلغ (3400) ألف جنيه بالرغم من توقف الشركة التي تعد إحدى أذرع المؤتمر الوطني. ووصف تقرير آخر تحصلت”المواكب” على نسخة منه الشركة بأنها مكمن الفساد. ووفقاً للتقرير فإنه عقب متابعة الحضور والغياب للعاملين كشف التقرير عن عدم وجود موظفين مدوامين وتم تقليص العدد إلى (445) فرد في فبراير 2020 بفضل اتباع بعض الضوابط التي تلزم كل من يتقاضى أجراً التواجد في موقع العمل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *